عمليات اصلاح و علاج تشوهات العظام

عملية إصلاح تشوهات العظام, هي عملية ضرورية فلا تكمن في الهدف التجميلي، ولكن أيضا تكمن في إزالة العبء الشديدة والضغط الكبير الواقع على المفاصل والتي قد تؤدي لتحميل وزنه بالكامل على منطقة المشوهة مما يؤدي إلى إدخال عمليات المفاصل وغيرها من عمليات إصلاح التشوهات.

ويعتبر تشوه العظام أكثر انتشارا في حالات الأطفال، حيث أنهم أكثر عرضة التشوهات بسبب لين عظام الطفل والنمو المستمر لها ويتم تعريف تشوهات العظام بالتكوين الغير طبيعي لأنسجة العظام، مما يؤدي إلى تشوهات في الشكل وإعاقة في الحركة ولكن يمكن حلها بسهولة مع افضل دكتور عظام في مصر.

أسباب تشوهات العظام:

تشوهات العظام يمكن أن تكون نتيجة لعدة أسباب مختلفة. وفيما يلي بعض الأسباب الشائعة لتشوهات العظام:

التشوهات الخلقية: يمكن أن تحدث تشوهات في العظام منذ الولادة بسبب مشاكل في التطور الجنيني. قد يتضمن ذلك تشوهات في هيكل العظام نفسها أو اتصالاتها.
الإصابة: يمكن للإصابات الحادة أو الكسور أن تتسبب في تشوهات العظام. على سبيل المثال، إذا تم كسر عظمة بشكل غير صحيح أو لم تلتئم بشكل صحيح، فقد يحدث تشوه في العظام ويحتاج الأمر إلى طبيب لعلاج تشوهات العظام.
الأمراض المستقبلية: بعض الأمراض المستقبلية مثل مرض أوستيوجنيسيس العظمة الجاذبية تؤثر على نمو العظام وتتسبب في تشوهات عظمية.
الأمراض الوراثية: بعض الأمراض الوراثية تؤثر على تطور ونمو العظام، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي، ومتلازمة مارفان، متلازمة داون.
التهاب المفاصل: بعض حالات التهاب المفاصل المزمنة مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والتهاب المفاصل الصدفي يمكن أن تتسبب في تشوهات في المفاصل والعظام المحيطة ويمكنك علاج خشونة المفاصل بدون جراحة.

عوامل التقدم في السن: مع تقدم العمر، يصبح الهيكل العظمي أكثر عرضة للتأثر بتشوهات العظام، مثل تدهور الغضاريف وتآكل العظام المرتبط بالعمر.
هذه بعض الأسباب الشائعة لتشوهات العظام. قد يكون هناك أسباب أخرى محتملة تعتمد على حالة الفرد وتاريخه الطبي الشخصي. إذا كانت لديك مخاوف بشأن تشوهات العظام، يُوصَى بالتشاور مع الطبيب المختص مثل طبيب العظام دكتور براء هلال أو جراح العظام لتشخيص ومعالجة تشوهات العظام. يمكن أن يتطلب ذلك إجراء فحوصات إضافية مثل الأشعة السينية أو التصوير بالرنين المغناطيسي لتقييم الحالة بدقة وتحديد العلاج المناسب.

يعتمد العلاج على نوع وشدة التشوه العظمي، وقد يتضمن ما يلي:

العلاج غير الجراحي: قد يشمل استخدام المساعدات التقنية مثل الأجهزة التقويمية أو الأطراف الاصطناعية لتصحيح المشاكل التشوهية وتحسين وظائف العظام المصابة.
العلاج الجراحي: قد يتطلب التشوه العظمي الشديد إجراء جراحة لتصحيح العظام المشوهة. يتضمن ذلك إعادة تعديل العظام المكسورة أو إزالة أجزاء تالفة أو تثبيت العظام باستخدام مسامير أو لوحات جراحية.
العلاج الطبيعي: يمكن أن يكون العلاج الطبيعي جزءًا هامًا من إدارة تشوهات العظام، حيث يساعد في تقوية العضلات المحيطة بالعظام، وتحسين التوازن والحركة، وتقليل الألم. من المهم العمل بالتعاون مع الفريق الطبي المختص في مركز دكتور براء هلال واتباع الخطة العلاجية الموصوفة للتعامل مع تشوهات العظام بشكل فعال ويمكنك الآن بسهولة حجز كشف مع اشهر دكتور علاج تشوهات العظام وتقوس الساقين.

دكتور إصابات العمود الفقري

تشوهات وإصابات العمود الفقري يمكن أن تتضمن مجموعة متنوعة من المشاكل، بما في ذلك التواء العمود الفقري، الانزلاق الغضروفي، الانزلاق الفقري، التهاب المفاصل العمود الفقري، الكسور الفقرية، والتهاب الديسك وغيرها. قد تكون هذه الحالات مؤلمة وتسبب قيودًا في الحركة وتأثيرًا على الوظيفة اليومية للفرد.

تتوفر عدة طرق لعلاج تشوهات وإصابات العمود الفقري، ومنها:

  • العلاج الطبيعي والتمارين العلاجية: يمكن أن يشمل ذلك تمارين التأهيل الحركي وتمارين تقوية العضلات المحيطة بالعمود الفقري لتحسين المرونة والقوة وتقليل الألم ويمكنك التواصل معنا اذا كنت تبحث عن دكتور لعلاج تشوهات العظام.
  • العلاج الدوائي: يمكن استخدام الأدوية المضادة للالتهابات ومسكنات الألم لتخفيف الأعراض. كما يمكن استخدام العقاقير الموجهة لعلاج التهابات المفاصل وأمراض أخرى مرتبطة بالعمود الفقري.
  • العلاج التداخلي: يشمل ذلك العلاج بالحقن وإجراءات التداخل التي تستهدف تخفيف الألم وتحسين الوظيفة. يمكن استخدام حقن الستيرويدات أو حقن المخدر الموضعي أو العلاجات التداخلية الأخرى مثل التدليك العميق والأشعة فوق الصوتية.
  • العلاج الجراحي: في بعض الحالات الشديدة والمتقدمة، قد يكون العلاج الجراحي ضروريًا. تشمل الإجراءات الجراحية التخلص من ضغط الأعصاب، إصلاح التشوهات الهيكلية، إزالة الأنسجة المتضررة، ودعامة أو تثبيت العمود الفقري بواسطة الشرائح والمسامير
    اعتمادًا على حالة المريض ونوع التشوه أو الإصابة في العمود الفقري، يمكن تنفيذ العلاج الجراحي بعدة طرق، مثل:
    تثبيت العمود الفقري: يتم استخدام الأجهزة والمسامير والشرائح لتثبيت الفقرات المتضررة وتحقيق الاستقرار الهيكلي.
    إزالة الأنسجة المتضررة: في بعض الحالات، يمكن أن يتطلب العلاج الجراحي إزالة الأنسجة التالفة أو الانزلاقات الغضروفية أو الأورام العظمية التي تسبب ضغطًا على الأعصاب أو تعيق حركة العمود الفقري.
  • زراعة الديسك: في حالة الأمراض المنتشرة في الديسك الفقري مثل الانزلاق الغضروفي، يمكن استخدام طرق زراعة الديسك لاستبدال الديسك التالف بديسك صناعي أو استخدام زرع الخلايا الجذعية لتعزيز شفاء الديسك الطبيعي.
    يجب أن يتم تقييم حالة المريض بدقة وتحديد الخطة العلاجية المناسبة بواسطة الفريق الطبي المعالج، حيث يعتمد ذلك على عوامل مثل شدة التشوه أو الإصابة، وتأثيرها على حياة المريض، والحالة الصحية العامة للمريض وعوامل أخرى. يجب على المريض أن يستشير طبيبه للحصول على توجيهات محددة ودقيقة بناءً على حالته الفردية.

افضل دكتور عمود فقري واعصاب

مركز دكتور براء هلال هو الافضل في علاج تشوهات العمود الفقري والكسور والاعوجاج والغضاريف وكل ما يخص علاج العمود الفقري في مصر.

انواع قطع العظام لعلاح تشوهات الرجل

قطع العظم (Osteotomy) هو إجراء جراحي يتم فيه قطع عظمة الرجل وإعادة تشكيلها بشكل صحيح لعلاج تشوهات الرجل. يستخدم هذا الإجراء لتصحيح مشاكل مثل التشوهات الزائدة أو النقصان في طول أو زاوية العظام في الرجل.

هناك عدة أنواع من قطع العظم التي يمكن استخدامها لعلاج تشوهات الرجل، وتشمل:

  • قطع العظم القريب (Proximal Osteotomy): يتم فيه قطع العظم القريب من المفصل وإعادة توجيهه لتصحيح تشوه الرجل. يستخدم هذا الإجراء لعلاج تشوهات مثل تجاوز الرجل (Femoral Offset) أو عدم اتساق الطول الرجلي.
  • قطع العظم البعيد (Distal Osteotomy): يتم فيه قطع العظم البعيد من المفصل وإعادة توجيهه لتصحيح تشوهات الرجل والعظام. يستخدم هذا الإجراء لعلاج تشوهات مثل التشوه العظمي الفوق الفخذي (Femoral Varus) أو التشوه العظمي الداخلي (Internal Femoral Torsion).
  • قطع العظم المركزي (Central Osteotomy): يتم فيه قطع العظم في منتصف الفخذ وإعادة توجيهه لتصحيح تشوهات الرجل. يستخدم هذا الإجراء لعلاج تشوهات مثل التشوه العظمي الخارجي (External Femoral Torsion) أو التشوه العظمي الأفقي (Femoral Derotational Osteotomy).

يتم تحديد نوع وموقع قطع العظم المناسب بناءً على تقييم الحالة الفردية للمريض وتشخيص الطبيب المعالج. يتضمن الإجراء إجراء جراحي لقطع العظم، ثم إعادة توجيهه وتثبيته باستخدام مسامير أو أطراف جراحية أو أجهزة تثبيت أخرى. يتبع
ذلك بمراعاة إرشادات ما بعد الجراحة وبرنامج تأهيل مكثف. يعتمد العلاج بعد قطع العظم على حالة المريض ونوع الجراحة التي تمت، ويمكن أن يتضمن:

  • المراقبة والعناية الجراحية: يتطلب الإجراء المراقبة الدقيقة والرعاية الجراحية للتأكد من تئام العظم بشكل صحيح ومنع حدوث مضاعفات.
  • العلاج الطبيعي: بعد الجراحة، يتم توجيه المريض إلى جلسات علاج طبيعي لاستعادة حركة الرجل وتقوية العضلات المحيطة به. يشمل ذلك تمارين التمدد والتقوية وتحسين التوازن.
  • الحماية والدعم: قد يتطلب الرجل المصاب استخدام أدوات داعمة مثل عكازات أو جبائر للحماية والتخفيف من الضغط على العظم المصاب أثناء التعافي.
  • الراحة والتخفيف من الوزن: في بعض الحالات، قد يوصى بالراحة الكاملة للرجل المصاب وتخفيف الوزن لتقليل الضغط على العظم وتعزيز عملية التئام العظم.
  • العلاج الدوائي: قد يتم وصف أدوية مسكنة لتخفيف الألم وتقليل الالتهاب بعد الجراحة.

يجب على المريض متابعة توجيهات الطبيب المعالج وإجراءات العناية اللازمة لضمان نجاح العلاج وتعافي الرجل بشكل صحيح.

تلي جراحة إصلاح تقوس الأرجل فترة تتعافى فيها العظام لتكون عظام سليمة للغاية
لذا فإذا تم تكوين عظام جديدة سليمة فلن تضعف العظام او تنكسر بسهولة على المدى البعيد

يمكن إصلاح التشوهات بشكل كامل حتى في حالة التشوهات الشديدة. نقوم في عيادة دكتور براء بتحديد الطريقة المناسبة للجراحة حسب نوع التشوه وحدته

في حالة وجود مشكلة مرضية حادة مثل مرض السكر أو عدوى الإيدز أو ألتهاب في العظام أو أي من الأمراض التي تؤثر على نمو العظام بشكل صحيح، يجب إجراء فحوصات مخصصة قبل الجراحة وقد يصبح من غير الممكن إجراء الجراحة

لحجز كشف او استشارة اونلاين

X